خمسة أسباب لدراسة ماجستير إدارة الأعمال في تخصص الموارد البشرية

إذا كنت من المهتمين بالعمل في مجموعات الأشخاص للسعي في تحسين بيئة العمل وتنظيم الوظائف، فيمكنك الإتجاه للعمل في مجال إدارة الموارد البشرية.

يعتبر العامل البشري مفتاح النجاح الرئيسي لأي منظمة تسعى إلى الحفاظ على قدراتها التنافسية، وبالتالي تتطلب أسلوبًا في القيادة والإدارة يتجاوز النهج التقليدي.

لذا فإنه من الضروري خلق الظروف الملاءمة التي تساعد على التدريب والتطوير الدائم للأفراد العاملين بالشركات، لمواكبة وتلبية الطلبات المتزايدة والتغيير المستمر، الذي يسمح لنا بدوره في توقع إحتياجات العمل خلال القرن الجديد.

لتلبية هذه الضروريات، تميل المنظمات إلى تجميع الإمكانات البشرية اللازمة، وتطلب ألا يقتصر معرفة موظفوها على إتقان بعض أدوات التكنولوجيا، أو الفرع الخاص بتجارتهم أو مهنتهم فقط.

يرى العاملون في الموارد البشرية أنهم متخصصون بشكل أساسي في كل ما يخص العمل الجماعي، من تحفيز القدرة على الإبداع، والإبتكار، والتواصل بوضوح، وحل المشكلات، والصراعات من خلال مهارات التفاوض، كما يبنون القدرات التنافسية لدى العاملين إلى حد كبير، لتعزيز مهاراتهم الإدارية والقيادية.

تستهدف هذه الدورة بشكل خاص المهنيين الذين يقبلون التحدي المتمثل في المشاركة في تطوير الموارد البشرية بالشركات، وخلق القيمة من خلال الإدارة الفعالة، التي تهدف إلى التحسين المستمر للأفراد والشركات.

وفيما يلي، سنعرض لك خمس أسباب لما قد يكون خيارك لدراسة ماجستير إدارة الأعمال في الموارد البشرية هو الخيار الامثل؟

لماذا عليك دراسة ماجستير إدارة الأعمال في الموارد البشرية؟

كما سنوضح فيما يلي، فإن الميزة الرئيسية لدرجة الماجستير في إدارة الموارد البشرية، هي أنها واحدة من أكثر الدرجات المطلوبة للعمل في العديد من البلدان مثل إسبانيا.

فعلى الرغم من أن تحسين المستوى الإقتصادي ومستوى العمل لهما الأهمية المركزية في هذا الشأن، إلا أن هناك أيضًا قضايا أخرى يجب مراعاتها قبل إختيار عرض أكاديمي أو آخر.

وفيما يلي سنقوم بإدراج عوامل الجذب، التي تجعل ماجستير إدارة الأعمال في الموارد البشرية مجال إهتمام العديد من الطلاب:

1- فرص وظيفية متنوعة

بالإضافة إلى حقيقة أنه يمكنك الحصول على ماجستير إدارة الأعمال في الموارد البشرية لتوسيع فرصك في العمل في الشركات من مختلف القطاعات (العامة والخاصة)، إلا أنه من المهم أيضاً أن تضع في إعتبارك أنه يمكنك ممارسة المهنة بشكل مستقل.

تتمثل المهمة الرئيسية لخبير الموارد البشرية في تحسين رأس المال البشري للمؤسسة، لذلك تتطلب جميع الشركات خدمات الموارد البشرية لزيادة إنتاجيتها، وتنظيمها، وتحسين بيئة العمل.

يقوم الشخص المسؤول عن الموارد البشرية أيضًا بأداء عدد كبير من المهام، مما يفتح الباب أمام العديد من الأشخاص للعمل معًا في نفس الشركة، وتشمل وظائفها الرئيسية ما يلي:

  • تنظيم الموظفين.
  • تدريب وتقييم الموظفين.
  • أن تكون همزة الوصل بين مديري الشركة وموظفيها.
  • حل النزاعات المتعلقة بالموظفين وبيئة العمل.
  • البحث عن الموظفين والمتدربين حسب المواصفات المطلوبة لكل منصب.

2- تطوير عدد كبير من المهارات

يشجع ماجستير إدارة الأعمال في الموارد البشرية كمجال واسع الخبراء على إكتساب قدر كبير من المهارات والقدرات.

لاشك ان تنظيم العلاقات بين العاملين هي أحد الموضوعات الرئيسية للموارد البشرية، ويتطلب هذا الموقف الكثير من القدرات والصفات، مثل التعاطف، والملاحظة، ومهارات الإتصال.

أيضًا من الضروري لك كمختص في الموارد البشرية تعلم تصميم وتطبيق الإستراتيجيات التنظيمية، لتسهيل تطوير كل الأطراف بالمؤسسة.

هذا بالطبع سيسمح للشركة أن تعمل بكفاءة وبشكل أفضل، كما يتم تعلم التقنيات المتعلقة بالقدرة على تحفيز الأشخاص، والتخطيط لطرق التوظيف، وكذلك تقوية الروابط في بيئة العمل.

3- مجال يسهم في التوسعة بشكل واضح

الموارد البشرية مجال نامي في الشركات منذ عدة سنوات وحتى الآن، حتى في الجوانب التشريعية فالإهتمام بالعاملين في الشركة آخذ في الإزدياد، لذلك كان من الضروري أن يكون هناك مساحة مخصصة للعاملين لحل مشاكلهم.

ويرجع ظهور هذا المجال أيضًا إلى التقدم في مجالات البحث العلمي، التي تؤكد أنه كلما شعر الموظف بالتقدير والراحة، زادت إنتاجيته.

لذا يمكننا القول بأن إدارة الموارد البشرية تؤثر بشكل مباشر على الشركة ومدى نجاحها.

4- معرفة مفيدة للحياة اليومية

 

إن معرفتك بكيفية إدارة العلاقات بين الناس، والتعامل مع تقنيات ومهارات القيادة، ومعرفة كيفية التواصل من خلال دراستك لماجستير إدارة الأعمال في الموارد البشرية، هو شيء يمكنك الإستعانة به لتطبيقه بشكل مثالي في حياتك اليومية.

فلا يقتصر نقل المعرفة من خلاله على الحياة المهنية فحسب، بل سيكون من الممكن الإستعانة به في أنشطة أخرى.

5- التحديث المستمر

من خلال عملك جنبًا إلى جنب مع التقنيات الجديدة في الإتصالات وإدارة الأعمال والإدارة بشكل عام، يعمل ذلك على تطوير قسم الموارد البشرية بإستمرار، لذلك سيجد الخبير في هذا المجال تحديات جديدة يواجهها في كثير من الأحيان.

كما سيكون هناك العديد من القضايا التي عليك دمجها معاً، مثل نماذج التخطيط الإستراتيجي الحديثة، وتقنيات الإتصال على المنصات المختلفة، وإستخدام الأجهزة الجديدة، والتغييرات المحتملة على لوائح تنظيم علاقات العمل.

ومن أجل ذلك ينطوي على مهنة مدير الموارد البشرية العديد من التحديات حتى أثناء الممارسة المهنية نفسها.

وبإختصار فإن أولئك الذين لديهم ملف تعريف مختص في هذا النوع من الوظائف، سيشعرون بالتأكيد بالراحة مع هذا الخيار الأكاديمي، كما أنه عند الإنتهاء من الدراسة سيتم تدريبهم بشكل مثالي للعمل في مجال تنافسي للغاية.

فإدارة الموارد البشرية هي مهنة لها مستقبل عظيم..

ومن خلال حصولك على ماجستير إدارة الأعمال في الموارد البشرية من خلالنا، ستحصل على شهادة مهنية من “المركز الثقافي المصري” ومن أفضل الجامعات المعتمدة في العالم، لتبدأ في ممارسة المهنة وتفتح العديد من الفرص أمامك.

كل ما عليك هو الإتصال بنا لمعرفة المزيد عن MBA من “ECC” وللتحقق من المعلومات المتعلقة بمتطلبات الوصول، ومعايير القبول، والإختبارات، أو الوثائق التي تحتاجها للتقديم.

فقط قم بزيارة موقعنا من خلال الرابط أدناه

https://eccceg.com/

أو راسلنا على صفحة الفيسبوك

https://ar-ar.facebook.com/eccceg

Leave A Comment

Your email address will not be published.