إدارة المشاريع الهندسية

هل يكفي أن تكون مهندسًا أو حتى لديك الخبرة العملية في أعمال التشييد والبناء لكي تدير إحدى المشروعات الهندسية أوالإنشائية ؟

إن إدارة المشروعات الهندسية أحد أكثر الأعمال التي تتطلب احترافية ودقة عالية في تنفيذها. فإن كنت مديرًا لإحدى المشرعات الهندسية أو حتى مقبلًا على ذلك، فهناك مجموعة من المهارات والكفاءات التي عليك اتقانها من أجل التنقل خلال المشروع بشكل سلس وإنشاء اتصال وظيفي مع الفرق المتعددة ، بالتالي عليك تعّلم تلك المهارات ومعرفة المراحل التي تمر بها المشروعات الهندسية حتى تتمكّن من العمل على إدارتها بشكل ناجح.

ما هي إدارة المشاريع الهندسية؟

إدارة مشاريع البناء والإنشاءات أو المشروعات الهندسية هي عملية شاملة تبدأ بتصميم فكرة المشروع وتنتهي بإنتهاء أعمال التشييد والبناء للمشروع في الوقت المحدد وتحت الميزانية المتفق عليها ، ويتضمن ذلك دراسة الوضع الحالي بما في ذلك مراقبة التكاليف والمشتريات وتقييم المخاطر وتحديد أهداف المشروع بشكل واضح واختيار آلية التنفيذ بما يتوافق مع احتياجات وموارد المشروع ،وتكمن أهمية تطبيق هذا النوع من الدراسات في الحد من وقوع عكس ما هو متوقع.

مراحل ادارة المشاريع الهندسية

تمر إدارة المشاريع الهندسية بخمس مراحل أساسية تتمثل في

التخطيط والتطوير 

 يعد التخطيط مفتاحًا للإدارة الناجحة سواء كانت إدارة عامة أوإدارة مشروعات هندسية ، فهو أول وأهم خطوة يجب البدء بها في أي مشروع ، حيث أن ايقاف المشروعات بعد البدء فيها مكلف للغاية وكلما تقدمت أكثر كلما زادت الخسائر المحتملة،  وبالتالي التخطيط الجيد للمشروع بتحديد أهدافه وانشاء خارطة طريق له بما في ذلك عمل دراسات الجدوى والميزانية وتحليل الوضع الراهن  ووضع التغيرات والتحديات المتوقعة في الإعتبار سيؤدي في نهاية الأمر لتنفيذه بالشكل المطلوب وفي الوقت المحدد.

التصميم

 بعد تخطيط المشروع تأتي مرحلة التصميم وهنا تنتقل الخرائط والخطط الإستراتيجية والعمومية إلى المخططات التفصيلية التي تُظهر الشكل النهائي للمشروع وبعد الموافقة عليه ننتقل للمرحلة التالية لها وهي مرحلة ما قبل البناء. 

مرحلة ما قبل البناء

 في تلك المرحلة يتم انشاء خطة تنفيذية لمسار العمل والتي توضح لمنفذي المشروع ما يجب عليهم القيام به وكيف يتم انجازه وما الموارد والمستلزمات التي تلزمهم للبدء في التنفيذ . وتشمل تلك المرحلة  تحديد وتخصيص الموارد، إعداد ميزانيات مصغره، إنشاء الجداول الزمنية والمواعيد النهائية وتوزيع المهام ليكون هناك هيكل واضح لكل ما يتم القيام به في كل مرحلة 

إدارة مستلزمات البناء

 تشمل تلك المرحلة إعداد قوائم المشتريات ومستلزمات البناء وسلاسل الإمداد والكيفية التي سيتم بها  نقل المواد والخدمات اللازمة لإكمال المشروع، وبالتالي يجب على مديري المشتريات وسلاسل الإمداد تقديم مدخلات في مرحلة التخطيط للعمل على أساسها مع الأخذ ف الإعتبار التقلبات والتغيرات التي قد تطرأ على الأسواق وبالتالي حساب المخاطر المحتملة من خلال التخطيط المسبق   

البناء 

بعد تخطيط وتصميم المشروع وإحضار مستلزمات البناء يتم البدء في تنفيذ المشروع على أرض الواقع ،وكل ما تم تخطيطه في المراحل السابقة سيؤتي ثماره في تلك المرحلة  حيث يجعل عملية البناء أكثر سلاسة ويتم الإنتهاء منها بنجاح 

ويلعب كلًا من المراقبة والتقييم دورًا هامًا في تلك المرحلة حيث تأخذ في الإعتبار أي تعديلات قد تطرأ على المشروع وكيفية التكيف معها في ضوء الموارد المتوفرة 

 

المهارات التي تحتاجها لإدارة المشاريع الهندسية 

 

القيادة : تعد القيادة احد اهم المهارات الاساسية التي ستساعدك على إدارة المشروع ، حيث أنها تؤثرعلى فريق العمل بشكل مباشر وبالتالي إذا أردت زيادة انتاجيتهم عليك بتحفيزهم واتباع نهج الإدارة الذي يتوافق مع امكانيتهم وقدراتهم 

التحليل : يوفر التحليل رؤية واضحة لما سيصل له المشروع عن طريق البيانات المتوفرة  والموارد المتاحة في الوقت الحالي، وبالتالي القدرة على التنبؤ بالمشكلات المحتملة وتحديد الكيفية التي يمكن التعامل بها معها 

التواصل : يعد التواصل من المهارات اللازمة لإدارة المشروعات حيث أنها تضمن كيفية خلق لغة حوا بين مديري المشروعات وأفراد الفريق وبالتالي سهولة توضيح المهام المطلوبة منهم وإعطائهم التوجيهات اللازمة  لضمان سيرالمشروع في المسار الصحيح 

التخطيط : ستجد التخطيط هو الخطوة الأولى دائمًا عند إدارة المشروعات بشكل عام وليس فقط الهندسية حيث أنه يدخل في كافة المراحل وبالتالي مهاره مثله يجب ان تتوافر لدى مديري المشروعات حيث تسهل عليهم وضع نشاطات المشروع في الإطارالزمني المخطط لها ووضع حد للتكاليف يضمن ألا تتعدى الميزانية المتوقعة، والعمل على التطوير المستمر بأخذ المتغيرات الطارئة على المنظمة في عين الإعتبار أثناء عملية التخطيط 

 

 

 

تحديات إدارة المشاريع الهندسية

يواجه مدير المشروعات العديد من التحديات أهمها : 

 

إدارة الموارد : حيث تأتي في مقدمة التحديات التي قد تواجه إدارة المشاريع، حيث يبحث مديرو المشروعات عن طرق مختلفة لزيادة الإنتاجية والكفاءة بأقل تكلفة ممكنة أثناء التخطيط للمشروع بمراحله المختلفة 

وبالتالي يجب الإستعانة بأفراد متعددي المهارات مع العمل على تطوير نظم محددة لتخصيص الموارد بالشكل الأمثل 

 

 التواصل: تبقى مهمة التواصل  بين مديري المشروعات وفريق العمل أحد أهم التحديات التي قد تواجههم في تنظيم وإدارة المشروع ، بالتالي يجب العمل على التواصل المستمر مع العاملين بالمشروع وإبقائهم على دراية كاملة ومستمرة  بكل ما هو جديد بما يضمن زيادة الإنتاجية و تسليم النتائج في الوقت المحدد وبالتكلفة المتوقعة

التغيرات التي تطرأ على المشروعات تعد ضمن أهم التحديات التي تواجه المشروعات سواء كانت داخلية مثل: تغيير أهداف المشروع أو كثرة التعديلات دون اتباع نهج خاص للتخطيط ، أو خارجية مثل الأحداث السياسية أو الاقتصادية بالدولة ، وعلى الرغم من أن التغيير حتمي في إدارة أي مشروع إلا أنه إذا لم يتم أخذ المخاطر في الإعتبار اثناء التخطيط  فإن التغيرات التي قد تطرأ عليه قد تكون كارثية 

 

في نهاية الأمر يتضح أن إدارة مشاريع البناء تتطلب استغلال الموارد المتاحة عن طريق العمليات الإدارية السليمة لتحقيق النتائج المرجوة ، لذلك إذا أدرت أن تكون مديرًا لإحدى المشروعات الهندسية عليك بإختيار النهج المناسب لمشروعك ليساعدك على تحقيق عوائد الإدارة الفعالة للمشاريع مثل تعزيز الكفاءة ،و تحسين التنبؤ ،والعمل على خفض التكاليف، وتركيز المعلومات وتخفيف المخاطر ،وتسهيل  عملية الاتصال.. وغيرها لكي تصل في النهاية لمشروع متكامل في الوقت المحدد وبالتكلفة والجودة المطلوبة 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Leave A Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *