Mini-MBA و MBA الفرق بين برامج

    يحاول رواد الأعمال في جميع أنحاء العالم إيجاد طرق للنهوض بحياتهم المهنية، وإحدى تلك الطرق الشائعة التي يمكنك القيام بها هي الحصول على ماجستير إدارة الأعمال.

قد يكون الأمر غير مجدي للعديد من الأشخاص بدراستهم لهذه البرامج التي ستستغرق عامين على الأقل بجانب عملهم بدوام كامل.

ولكن لحسن الحظ هناك طريقة أخرى أمامهم، حيث تقدم العديد من المؤسسات حاليًا برامج ماجستير إدارة الأعمال بنسخة مُصغرة.

حيث تم تصميم هذا البرنامج المصغر لتزويد الأشخاص بأكثر المعلومات أهمية المدرجة في برنامج ماجستير إدارة الأعمال التقليدي.

؟Mini-MBA ما هو برنامج

تم تقديم أول برنامج ماجستير إدارة أعمال مُصغر في عام 1949 من جامعة ماكجيل في أمريكا الشمالية وعلى وجه التحديد في كندا.

بعدها ومع مرور السنين، ظهرت مجموعة متنوعة من برامج ماجستير إدارة الأعمال المصغرة في جميع أنحاء المملكة المتحدة، وحالياً تقدم العديد من الكليات والجامعات الأمريكية برامج مماثلة.

كما تقدم العديد من المؤسسات الكبيرة أيضًا برامج مماثلة يتم الإعلان عنها لتكون مثل معسكر في ماجستير إدارة الأعمال التمهيدية.

يعد برنامج Mini-MBA أصغر من برنامج ماجستير إدارة الأعمال وأرخص تكلفة منه، ويُعرف أيضًا بدورة ماجستير إدارة الأعمال “للمبتدئين”، أو برنامج “تمهيدي للماجستير في إدارة الأعمال”.

هذا البرنامج موجه بالأخص نحو المديرين المبتدئين، ومع ذلك لا يمكننا إعتبارهم مشاركين في برنامج ماجستير إدارة الأعمال، ناهيك عن ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية أو برنامج DBA.

فأولئك الذين يختارون هذا البرنامج، عادة ما ينظرون إليه على أنه البداية في تعليم ماجستير إدارة الأعمال أو DBA في المستقبل.

وفي الوقت نفسه وفقًا للمعايير الدولية، لا يُعترف ببرنامج Mini-MBA على أنه ماجستير في إدارة الأعمال بالقيمة الكاملة، فقط كلاً من برنامجي MBA و DBA يعتبران كذلك.

ومع ذلك، إذا كنت ترغب في الحصول على برنامج ماجستير إدارة الأعمال بقيمته الكاملة، ولكن لا يمكنك تحمل تكاليفه لعدة أسباب، فيمكنك الإستعانة ببرنامج Mini-MBA كبداية لهدفك المحدد.

يتم اختيار هذا النوع من البرامج عادة من قبل أولئك الأشخاص المثقلين بالأعمال، أو لعدم تمكنهم من تحمل تكاليف البرنامج بشكله الكامل التقليدي لأسباب مالية مختلفة.

ثلاثة عوامل محتملة لنمو شركتك

لديك ثلاثة عوامل محتملة لمساعدتك على تحقيق النمو لشركتك:

  • الموارد الإدارية

 

لقد تم استخدام هذا العامل في العديد من البلدان لعدة سنوات بالفعل، وليس هناك بغرض يُذكر بأن هذا العامل سيجلب شيئًا واحدًا أكثر مما تم تسليمه بالفعل إلى شركة أو أخرى.

فبالتأكيد سيعتمد ذلك على تدفقات الميزانية وسيولة النقد، ولكن المهم هو أن هذه التدفقات سريعاً ما تتلاشى.

فمع مرور كل عام تقل حجم الميزانية للشركة ما يضر بدوره بميزانية المستقبل، وهذا هو سبب استنفاد العديد من الشركات لمسألة النمو من خلال الإستعانة بالموارد الإدارية، وفي أفضل الأحوال ستحتفظ بالمستوى المعتاد.

  • النمو من خلال الدخول إلى أسواق جديدة

 

المشكلة هي أن غالبية الأسواق مليئة بالشركات المختلفة، لهذا فإن هذه المنهجية لا يمكن تنفيذها دون العامل الثالث التالي.

  • تعزيز كفاءة الأعمال والقدرة التنافسية والحداثة وتنظيم العمليات التجارية للمؤسسات

إنها مجموعة الأعمال الكاملة التي يجب أن يقوم بها مديرو الشركات، فهدفهم هو الحصول على أكبر قدر ممكن من الفائدة من كل عملة يتم إستثمارها في الأعمال التجارية، حتى تجري أعمالهم بشكل أكثر كفاءة عن منافسيهم، من خلال زيادة ربحية وإنتاجية العمل وإنشاء مشاريع بديلة مماثلة.

يتمثل عامل النمو الرئيسي هنا في المشاريع التي يتم دعمها على أساس فكرة تحسين العمليات التجارية للشركة، وهو أكثر قابلية للتطبيق على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في وقتنا الحالي ومن المتوقع خلال العقد المقبل.

وجهة نظر هذا العامل تدور حول حقيقة أن معظم الشركات لم تبدأ بعد في إنتاج عمليات تجارية فعالة على المستوى المقبول، مما يعني أن التحسينات الفعالة والحيوية ممكنة في هذه المرحلة، وخاصة إذا كانت كفاءة الشركة المتوسطة الحجم بعيدة كل البعد عما قد تكون عليه.

تكمن المعلومات التي يمتلكها المديرون في صميم أي مشروع في الهدف الواضح لديهم لزيادة كفاءة العمليات التجارية للشركة.

فإذا كنت لا تعرف كيفية إجراء وتشغيل عملية تجارية ما أو غيرها، إذاً فلن يمكنك الحصول على هدفك الرئيسي.

 وهنا تبرز صعوبة تعلم إدارة الأعمال بشكل سليم، لأنه لا يمكنك الحصول على هذه المعلومات في الجامعة.

برامج ماجستير إدارة الأعمال هي البرامج الصحيحة التي يرغب المديرون في طلبها لضمان نمو مؤسساتهم من خلال تعزيز كفاءة العمليات التجارية.

فهناك العديد من البلاد التي تم إفساد صور هذه البرامج فيها بسبب بعض الأعمال غير اللائقة النابعة من بعض المؤسسات الأكاديمية، لكن هذا لا يغير حقيقة أن دورة ماجستير إدارة الأعمال الجيدة فقط هي التي يمكن أن تزود المديرين بالمعلومات الإلزامية، التي ستكون قادرة بدورها على تحسين مؤسساتهم و تطوير حياتهم المهنية.

على الرغم من عدم تقديم جميع كليات إدارة الأعمال هذا البرنامج المُصغر لماجستير إدارة الأعمال، إلا أن هناك الكثير ممن يقدمون المعرفة الأكاديمية عالية الجودة بالربط المثالي بين كلاً من ماجستير إدارة الأعمال المصغر وماجستير إدارة الأعمال.

فهذه النسخة المُصغرة مناسبة أكثر لأولئك الذين وضعوا خطتهم التعليمية على فترات طويلة، ويبحثون عن فرصة للحصول على درجة تعليمية متقدمة ومُحدّثة دون الحاجة إلى دراسة البرنامج بأكمله والدفع مقابل وحدات مماثلة مرة أخرى، بعد أن قد درسوا بالفعل هذه المادة بنجاح ودفعوا ثمنها.

ما هو أفضل نوع من برامج ماجستير إدارة الأعمال الذي عليك اختياره؟

لا يوجد فرق بين قيمة الدرجة التعليمية والتنفيذ العملي بحصولك على ماجستير إدارة الأعمال المصغر أو ماجستير إدارة الأعمال بنسخته المعروفة.

إذا كانت ميولك هي البحث عن درجة إدارة الأعمال من جامعة قوية ومرموقة، لأن الدرجة التي تصدرها تلك المدرسة يقدّرها أصحاب العمل. وإذا كنت تريد أن تكون واثقًا من قيمة تلك الدرجة، فمن المستحسن لك أن تقرر البرامج التي تحتل مناصب عليا ليس فقط على المستوى الوطني، ولكن أيضًا على التصنيف العالمي.

الآن يمكنك الحصول على ماجستير إدارة الأعمال من ECC، والتي توفر لك أفضل المنح الدراسية من أفضل الجامعات المُعتمدة في العالم.

اتصل بنا الآن واعرف المزيد عن ماجستير إدارة الأعمال من ECC.

قم بزيارة موقعنا من خلال الرابط الموضح

 https://eccceg.com/

أو راسلنا على صفحة الفيسبوك

https://ar-ar.facebook.com/eccceg

Leave A Comment

Your email address will not be published.