علاقة ماجستير إدارة الأعمال والتسويق

يوجد اليوم العديد من البدائل التدريبية المختلفة التي يمكنك إختيارها لمساعدتك في السعي وراء مستقبلك المهني، ومع ذلك يمكنك دائمًا إستكمال هذا التدريب بدراسات أخرى، مثل درجات الماجستير والدراسات العليا بشكل عام.

فماجستير إدارة الأعمال التنفيذية هو واحد من أكثر درجات الماجستير المرغوبة من قبل الطلاب والمهنيين، ويعتمد إختيارك لهذه الدرجة العلمية بشكل خاص على أهدافك المهنية وصفاتك وقدراتك الشخصية.

ما هي العلاقة بين ماجستير إدارة الأعمال والتسويق؟

يُعد التسويق حاليًا خيارًا إحترافيًا مطلوب بشكل متزايد بين الطلاب والمهنيين، الذين يرغبون في إكمال تدريبهم أو تغيير حياتهم المهنية في المستقبل.

حيث يقود حلم الإستقلال الإقتصادي والتجاري الكثيرين للإنضمام إلى هذه البرامج، وبدء مسار ريادة الأعمال بأسس متينة، فتوفر درجة الماجستير هذه الأدوات والمعرفة اللازمة لهم لتشغيل العمل وإدارته بشكل جيد.

مزايا دراسة ماجستير إدارة الأعمال في تخصص التسويق

من بين العديد من المزايا لهذا البرنامج، فيساعد هذا البرنامج الدارسين على:

  • تصميم إستراتيجيات الإتصال والإعلان.
  • القيام بأبحاث السوق
  • تطوير الإستراتيجيات لتوسيع الأعمال التجارية إلى أسواق أخرى
  • التخطيط لتطوير منتجات الشركة
  • تعزيز قسم المبيعات أو القسم الخاص بك.
  • تعلم تقنيات التفاوض الأساسية

11 سببًا لدراسة درجة الماجستير في التسويق وعلاقة ماجستير إدارة الأعمال بالتسويق

إن توسيع نطاق معرفتك يُعد دائمًا ميزة إضافية لك، ومع ذلك إذا كنت واضحًا تجاه نفسك بأنك تريد تطوير حياتك المهنية كمدير، سواء من أجل شركتك الخاصة أو من أجل شركة أخرى تعمل بها، فإن حصولك على درجة الماجستير في إدارة التسويق سيوفر لك العديد من المزايا الأخرى:

1- التسويق ليس مجرد تسويق

لا يتعلق الأمر فقط بتصميم ونشر إستراتيجية دقيقة للسوق، فالطلاب الذين يسجلون في هذا النوع من الدراسات يكتسبون أيضًا مهارات في مجالات أخرى وثيقة الصلة، فنحن نواجه مفهوم واسع جداً.

2- يشجع على تنمية العديد من الأنشطة

يشجع برنامج التسويق على تطوير أنشطة عديدة، مثل الإبداع والتحليل والمبادرة والقدرة على قيادة الفرق، فالتسويق قبل كل شيء يعتمد على المواقف.

3- مجال مهني واسع ومتنوع

من المرجح أن يجد الطلاب الذين ينهون دراستهم في التسويق وإدارة الأعمال العديد من الوظائف بسهولة، لأن نطاق هذا التخصص واسع جدًا.

فنحن لا نتحدث فقط عن مديري الشركات في المستقبل، بل يشمل هذا أيضًا أي منصب توجيهي مشابه، مثل مستشار، أخصائي مبيعات، مدقق، محاسب، مدير مالي، والعديد من الوظائف الأخرى.

4- يشكل ميزة مهنية مقارنة بالتخصصات الأخرى

وفقًا لمسح حديث، سيعمل قطاع الأعمال والتسويق على تسريع نمو معدل التوظيف بنسبة 13٪ أسرع من المهن أو التخصصات الأخرى، وتستند هذه البيانات إلى حقيقة أن المزيد من الشركات تتطلب تدريبًا مكثفًا من موظفيها في مواضيع ،مثل الإدارة، والتمويل، والإدارة.

5- التحديث الدائم

تتغير آلية التسويق يوماً بعد يوم، ما يجبر المهنيين والمدارس والمؤسسات على تحديث موضوعاتهم الأساسية بشكل مستمر، وأفضل ما في الأمر هو أن هذه التحديثات لا تتطلب جهود أو إستثمارات كبيرة.

6- تبحث الشركات عن ملفات التعريف المؤهلة

قد تكون في الواقع عبقريًا تسويقيًا، لكن عليك إثبات ذلك من أجل الحصول على مقابلة عمل إحترافية.

ستطلب العديد من الشركات أن يكون لديك تدريب على التسويق الرقمي إذا كنت تريد تكريس نفسك لهذه المهنة، كما تفضل الشركات في العموم الملفات الشخصية التي تم إثبات معرفتها بالتسويق عند الإتصال بهم لإجراء مقابلات العمل.

7- طور نفسك بينما تنمو الشركة

فبجانب عملك كمدير مسؤول وبينما تساعد بنفسك في تطوير الشركة، يصاحب ذلك أيضاً نموك على المستوى الشخصي والمهني، فمن خلال تطويرك للإستراتيجيات التنظيمية فإنك تعزز قدرتك القيادية وتحسن الأدوار في الشركة.

8- إمكانيات النمو

إن إمتلاكك للكفاءات والمهارات المتنوعة كتلك التي توفرها لك هذه المهنة يفتح لك العديد من الأبواب، فيمكنك أن تبدأ شركتك الخاصة من القاع حتى النمو، لأن لديك بالفعل التدريب الكافي على القيام بذلك.

الآن كل ما عليك هو إكتساب الخبرات وإثبات نفسك، وأن تكون المبادر في مجالك، فإذا تعلمت كيفية تحسين العمليات في الشركة أثناء عملك، فستكون دائماً جاهزًا لتقديم المقترحات بالفعل.

9- القيادة

الشيء الرئيسي الذي تؤهلك له هذه الدرجة هو أن تكون لديك القدرة على القيادة، فعلى الرغم من أنها قد تبدو لك أنها قدرة فطرية، إلا أن هذه الدراسات تمنحك الأدوات اللازمة لتطوير موهبتك في القيادة.

إدارة الفريق ليست بالعملية البسيطة، فسوف تتعلم أسلوبًا مبتكرًا لتحقيق أقصى إستفادة من مواردك البشرية.

10- المسؤولية

 

السمة الرئيسية الأخرى التي تؤهلك لها هذه المهنة هي قدرتك على تحمل المسؤوليات، وهذا لا يعني أنك لم تكن تمتلكها منذ البداية، ولكن الأمر يتعلق بقدراتك الحالية على إدارتها بفعالية.

فليس من السهل أن تكون مديرًا محترفًا، لكن المؤكد أنك ستغادر بعد دراستك لماجستير إدارة الاعمال في التسويق مع كل الأدوات اللازمة والكافية لتطوير هذا العمل.

11- القدرة على التحسين

إن المعرفة الواسعة بالسوق الإقتصادي التي ستكتسبها خلال عملك ستكون مفيدة جدًا لك، فستكون قادرًا على إنشاء الإستراتيجيات لتحقيق أهدافك بأقل عدد ممكن من الموارد، كما أنك ستكون قادراً على الحصول على أفضل النتائج بالوسائل المتاحة لك، فالقدرة على إنشاء إستراتيجيات ناجحة عاملاً مميزًا مهمًا جدًا في عالم الأعمال.

يقدم لك المركز الثقافي المصري “ECC” برنامجه في ماجستير إدارة الأعمال في تخصص التسويق من أفضل الجامعات المعتمدة في العالم.

كل ما عليك الإتصال بنا لمعرفة المزيد عن MBA من “ECC” وللتحقق من المعلومات المتعلقة بمتطلبات الوصول ومعايير القبول والإختبارات أو الوثائق التي تحتاجها للتقديم.

فقط قم بزيارة موقعنا من خلال الرابط أدناه

https://eccceg.com/

أو راسلنا على صفحة الفيسبوك

https://ar-ar.facebook.com/eccceg

Leave A Comment

Your email address will not be published.