تتطلب جهودك من أجل تحقيق أهداف عملك بشكلٍ عام إلى الصبر والتخطيط الدقيق، ومن هذا المُنطلق تحتاج كل الشركات إلى الإستعانة بالإدارة الإستراتيجية لتحقيق أهدافها المُعلنة، ليضمن تنفيذ الإدارة الإستراتيجية التأكد من أن كل قرارٍ هام يتم إتخاذه بشكلٍ يتماشى مع رؤية الشركة ورسالتها ولا يُعارضها.

ونظرًا لدور الإدارة الإستراتيجية المهم للغاية في عالم الأعمال، فأصبح من المُحتم على الشركات المعرفة التامة بالإدارة الإستراتيجية إحدى الجوانب الحاسمة من أجل تحقيق النجاح في أي مؤسسة.

وعادة ما يكون لدى الشركات الكبيرة نظام وإستراتيجية واضحة في الإدارة، إلا انه أيضاً يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة ((SMEs الإستفادة من تنفيذ الإدارة الإستراتيجية كجهد فعّال من أجل تطوير أعمالها.

ترتبط الإدارة الإستراتيجية إرتباطًا وثيقًا بالجهود المبذولة لتحقيق أي أهداف مؤسسية، فيمكن أن يسهم وجودها في التنبؤ الفعّال، مثل (متى يمكن أن تؤثر الإضطرابات _الداخلية والخارجية_ على أنشطة أعمال الشركة؟)، وكذلك يمكن أن يكون تنفيذ الإدارة الإستراتيجية دليلاً يمكن الإستعانة به فيما يتعلق بتحديد عمل كل موظف، أو إتخاذ القرارات.

يغطي تنفيذ الإدارة الإستراتيجية العديد من الجوانب المختلفة الأخرى، بما في ذلك تحليل إستراتيجية المُنافسين، وتقييم الهيكل الداخلي للشركة، وتقييم الإستراتيجية المُتبّعة، أو التأكد من أن تنفيذ إستراتيجية الشركة يسير بشكلٍ جيد، بالإضافة إلى التأكد من أنه يتم تنفيذها بشكلٍ مستمر من أجل التمكن من توفير كفاءة تشغيلية أكثر كفاءة، وحصة سوقية عالية، وزيادة مستوى الربح العائد على الشركة.

دور الإدارة الإستراتيجية

للإدارة الإستراتيجية خمس وظائف، وأدوار رئيسية تمنح فوائد كبيرة للشركات:

  1. تحقيق رؤية ورسالة الشركة

كل شركة لديها رؤية ورسالة خاصة بها، والتي هي الجوهر الرئيسي لوجود كل الأعمال.

فمع تبنّي أسلوب الإدارة الإستراتيجية، فرؤية ورسالة شركتك ليستا مجرد بعض الكلمات التي يجب أن تظهر بها بشكلٍ صوريّ فقط، ولكن على الإدارة الإستراتيجية الإهتمام بها جيداً والسعي نحو تحقيقها، من خلال صياغة وتنفيذ الإجراءات التي يتعين إتخاذها من أجل تحقيقها.

  1. تحديد المنتج والسوق المُستهدف

المنافسة في عالم الأعمال شرسة، لذلك تحتاج الشركات إلى الحصول على منتجات ذات قدرة تنافسية جيدة في السوق، ولذلك يُساعدك تنفيذ الإدارة الإستراتيجية على تحديد الفرص الجديدة التي يمكن إستغلالها في السوق، ويُساعدك على تقييم المنتجات أو الأسواق الحالية.

  1. التركيز على وضع العلامة التجارية للشركة في السوق

كل شركة لها علامتها التجارية الخاصة في عيون المستهلكين والعملاء، ويأتي دور تنفيذ الإدارة الإستراتيجية هنا في الحفاظ على مكانة العلامة التجارية للشركة وتعزيزها في أعين العملاء، لذلك يجب تصميم إستراتيجية تتماشى مع صورة العلامة التجارية للشركة في السوق.

  1. إصدار الأوامر

يتضمن دور الإدارة الإستراتيجية أيضًا في التأكد من أن كل قسم من أقسام الشركة قادر على التآزر بشكل جيد مع غيره من الأقسام وأن يكونوا قادرين على العمل معًا بشكل جيد في طريقهم نحو تحقيق تلك الأهداف التنظيمية، وكذلك فإن الإدارة الإستراتيجية تضع في إعتبارها الأخذ بوجهة نظر كلاً من تلك الأقسام قبل إتخاذ أي قرار إستراتيجي.

  1. التخطيط والتصحيح

يمكن تحديد دور الإدارة الإستراتيجية أيضًا في أنه دليل يضمن قيام الشركة بأنشطتها التجارية على المسار الصحيح، فبدونها ستواجه الشركة العديد من الصعوبات في عملية التخطيط.

أهداف الإدارة الإستراتيجية

بالإضافة إلى كل ما سبق، ستحتاج أيضًا إلى معرفة الأهداف الخمسة الهامة لتنفيذ الإدارة الإستراتيجية، وهي:

  1. فرصة للفوز بالمُنافسة

يُمكنك من خلال الإدارة الإستراتيجية جعل الشركة تمتلك منتجًا أو خدمة أكثر تنافسية في السوق، وأن يكون لديك الإرشادات الواضحة بشأن توقع ظروف السوق المتغيرة التي يمكن أن تحدث في أي وقت.

  1. إدراك الهدف

يمكن للإدارة الإستراتيجية أن تساعد الشركات على تحقيق أهداف العمل المحددة مسبقًا، من خلال صياغة إستراتيجية عمل واضحة تتمكن من خلالها الشركة التركيز على الأهداف المُحددة.

  1. النمو التصاعدي

يمكن أن يساعد تنفيذ الإدارة الإستراتيجية داخل الشركة على تنفيذ العمليات التجارية بشكل أكثر فعالية وكفاءة، وكذلك يساعد على نموها بشكل أكبر على المدى الطويل.

  1. التوافق التنظيمي

يمكن أن يؤدي وجود الإدارة الإستراتيجية أيضًا إلى تشجيع تحقيق الإنسجام بين كل قسم من أقسام الشركة، من خلال تأكيد الإدارة الإستراتيجية على أهمية التواصل لتنفيذ أهداف العمل.

  1. زيادة الوعي الإداري

أخيرًا، يُمكِن أن يؤثر تنفيذ الإدارة الإستراتيجية بالإيجاب على مستقبل الشركة، فمن خلال ممارسة المديرون لها بشكلٍ مستمر، يُمكِّنهم ذلك من فهم إتجاهات الأعمال وأي تحديات في المستقبل بشكل أفضل، وإتخاذ الخطوات الإستباقية المُناسبة لكل موقف.

إذا أردت معرفة المزيد عن الإدارة الإستراتيجية، وتعلُّم كيفية تطبيقها خلال عملك الخاص، يٌقدم لك المركز الثقافي المصري “ECC” برنامج ماجستير إدارة الأعمال بمختلف تخصصاته من أفضل الجامعات المعتمدة في العالم، التي تفتح أمامك العديد من الفرص.

كل ما عليك هو الإتصال بنا لمعرفة المزيد عن ماجستير إدارة الأعمال (MBA) من المركز الثقافي المصري، وللتحقق من المعلومات المتعلقة بمتطلبات الوصول، ومعايير القبول، والإختبارات، أو الوثائق التي تحتاجها للتقديم.

فقط قم بزيارة موقعنا من خلال الرابط أدناه

https://eccceg.com/

أو راسلنا على صفحة الفيسبوك

https://ar-ar.facebook.com/eccceg