كيف تكون قائدا, أهم مهارات القيادة التي يجب عليك معرفتها

أصبح من المعتاد اليوم ان تجد احد اصدقائك,وافراد عائلتك او حتي نفسك غير راضي بل و تشتكي من مديرك في مكان عملك وفي نفس الوقت تجد مدير في قسم آخر أو في نفس القسم, قد لا يبدو السبب وراء ذلك واضحا لك إلا أنه في الحقيقة قد يكون أمر منطقي

قد يتفق البعض منكم علي السابق ذكره’ إلا أنه من الراجح ان كثير منكم لم يفكروا في هذا الأمر كثيرا. ماذا قد يكون السبب وراء امكانية شخصان في نفس الوظيفة’ أحدهما غير قادر علي تحفيز فريقه او الهامه مما يترك أعضائه في حالة من الاستياء و يؤثر على إنتاجيتهم. و آخر محبوب من فريقه و زملائه و قادر علي تحقيق نتائجه دون ارهاق فريقه

الإجابة على سؤال هي أن ليس كل مدير قائد الا انه في امكانية من يرى فيه الناس خصائص القائد أو خصائص قيادية, مما يأخذنا إلى بقية نقاط المقال, ما هو القائد , اهمية ان تكون قائد و ما هي خصائص القائد الفعال

١) ما هو القائد؟

معرفة خصائص المدير المسئول الاستدلال عليه قد لا يكن أمر صعب في المعتاد  ولكن ما هو وما هي خصائص القائد الجيد. بالنسبه لتعريف القائد فان ويكيبيديا تعرفه بأنه من يتبعه أفراد عن قناعة. هنا يثور سؤال وهو هل كل مدراء الفرق دخل العمل أو رؤساء مجلس إدارة  أو أي شخص آخر داخل الشركة يتبعه فريق أو عدد من الافراد يعتبر قائدا

وسيلة أخرى للوصول إلى تعريف القائد هو عن طريق تعريف ما هي المهارات القيادية. المهارات القيادية هي كل المهارات التي تحتاجها لتنظيف أو تجميع مجموعه من الافراد علي هدف واحد و تشجيعهم ليقوموا بإتمامه على أكمل وجه

بالنظر إلى التعريفين يمكننا الوصول إلى تعريف للقائد يجمع تلك الخصائص مع بعضها للبصضوز هو انه من بقوم بالهام من حوله و يتبعه عدد لا بأس به من الأفراد لتحقيق هدف محدد يقوم بتشجيعهم و تحفيزهم على تحقيقه

٢) ما اهمية ان تكون قائدا

الان و قد عرفت قد تتسائل عن اهمية ان تكون قائدا و ليس  مجرد مدير و ما الفرق او مدي تاثير الذي سينتج عن تغيير أسلوب إدارتك لفريقك؟ 

من أهم الأسباب لضرورة وجود قادة أو خصائص قيادية في من هم مسؤولون عن إدارة الافراد او تحقيق اهدافك كشركة و من اهم الاسباب لحرصك علي ذلك 

بالرغم من ان علاقة العامل أو الموظف تلزمه باتباع توجيهات مديرة المباشر الا ان دون وجود أي نوع من المهارات القيادية عند هذا المدير من شأنه التسبب في عدم قدرته على إدارة الفريق بشكل فعال و الحصول علي اعلي مستوي من الانتاجية او ممارسة دوره بصورة فعالة

ان تكون قائد عظيم بدلا من أن تكون مجرد مدير من سنة انسجام الفريق اعطائك كل و اقصي مجهود عنده و الذي بالضرورة يميزك في مكان العمل

أن المدراء هم بنسبة سبعين في المئة من أسباب الاختلافات الواردة في تقييمات العامل لصاحب العمل

إن الشركات التي تعين بناء على أساس الموهبة تشهد زيادة بنسبة ثمانية و أربعون في المئة في الأرباح, اثنان وعشرون بالمئة زيادة في الإنتاجية, و تسعة عشر بالمائة انخفاض في مستوى استقالة الموظفين 

من الواضح مما سبق اهمية وجود من يملكون صفات قيادية للشركة و موظفيها وكذلك للشخص نفسه و لكن كيف سيكون الفؤاد قائد في مكان عمله

٣)  كيف تصبح قائدا

وصلنا الى اهم  سؤال في المقال, و هو كيف تصبح قائدا الأمر ليس بصعب ان تكون قائدا و لكنه ليس مجرد وجود الخصائص القيادية و التي يمكن اكتسابها و التدرب عليها ها هي بعض النصائح المتعلقة بكيف يمكنك أن تصبح قائدا

كن ايجابيا

لا شئ سيلفت انتباه زملائك اكثر من ان تكون ايجابيا في علاقتك معهم من طبيعتنا كبشر انا ننج ننجذب لشخص المتفائل بالإضافة إلى كونها وسيلة رائعة لنشر الإيجابية في مكان عملك أو مع زملائك

ركز على النتائج الإيجابية

جزء كبير من ان تكون قائدا يعتمد على مدى ذكائك الاجتماعي ز مهاراتك الاجتماعية و من أحد الوسائل البسيطة التي يمكن أن تساعدك على تحقيق ذلك هو زيادة التفاعالت الايجابية ما بينك و ما بين فريقك و زمالئك الترحيب بابتسامة, أكل الغذاء مع زملائك او بقية أفراد فريقك وغيرها من التعاملات الايجابية مع  من حولك

التحسين من مهاراتك في التواصل

من احد الصفات المشتركة بين القادة سواء كانوا سياسيين, رواد في مجال الأعمال والصناعة هي قدرة التواصل التي تكون على الاقل جيدة ان لم تكن ممتازة أن التواصل هو عنصر أساسي و ضروري لتسريع الإجراءات و تحاشي وجود حالة من عدم الوضوح عند الموظفين وكذلك من شأنها إشراكهم في عملية اتخاذ القرار

ساعد الآخرين على تحقيق أهدافهم

أحد أهم الخصائص التي يجب تواجدها في القائد علي تحريك وتحفيز أعضاء فريقه و الشركة على تحقيق أهدافهم عند قيامك بذلك فإنك لا تظهر قدرتك على ان تعمل مع فريق بل  تساعد على بناء الثقة بينك وبين زملائك, و يتكون دليلا على علمك بمجال عملك و علب خبرتك فيه و اخيرا و ليس اخرا تساعدك و تؤهلك للحصول على مناصب وظيفية أفضل

كن قدوة و حافظ على مناخ ايجابي

من أفضل الطرق لتشجيع فريق عملك و زيادة تقديره و حبه لك هو أن تقود بالمثل, فإذا طلبت منهم السهر للانتهاء من العمل يجب عليك السهر معهم وإذا طلبت من أحدهما القيام بمهام عمل أثناء الإجازة فيجب عليك القيام بالمثل

إن وجود بيئة عمل تتسم بالتوتر لا يعد امر ايجابي بالنسبة ك او لفريقك فاحرص علي تجنب ذلك و اخلق جوا من المشاركة و المناقشة و الاحترام المتبادل. وحافظ عليها حتى تنمو روح الفريق.

تتعدد الوسائل و الطرق التي يمكنك بها تحقيق هذا النوع من الاجواء كإيجاد نشاطات مشتركة لتقوموا بها كفريق , الخروج معه خارج نطاق و دوام العم ولو شئ بسيط كالافطار في يوم ما معا.

كانت هذه بعض الصفات والممارسات التي تصنع القادة الناجحون و التي يجب وجودها في ا قائد ناجح. نرجوان تكونوا قد استمتعتوا بالمقال و حظا سعيدا لك جميعا.

مقالات أخرى

كل ما تحتاج معرفته عن شهادة الماجستير في إدارة اﻷعمال

اهم مميزات تخصص الموارد البشرية

كيف تكون موظف موارد بشرية ناجح

كل ما تحتاج معرفته عن شهادة الدكتوراة في إدارة اﻷعمال

Leave A Comment

Your email address will not be published.